Clicky قراءة وتحميل رواية غادرتك فلا تذبلي هشام فريد

القائمة الرئيسية

الصفحات

مكتبتي

Qries

قراءة وتحميل رواية غادرتك فلا تذبلي هشام فريد

قراءة وتحميل رواية غادرتك فلا تذبلي pdf هشام فريد

غلاف الرواية "غادرتك فلا تذبلي"

bookpdf
                      رواية غادرتك فلا تذبلي هشام فريد 

  • الرواية: غادرتك فلا تذبلي  
  • المؤلف:  هشام فريد
  • الصفحات : 
  • القسم: روايات عربية 
  • نوع الملف : pdf
  • حجم الملف : 1,12 ميجا

رواية غادرتك فلا تذبلي، لا أدري كيف استطاع أن يجمع بين الحزن والفرح في آن واحد لكنها بحق رواية رائعة وقيمة وقد كانت خير ما كتب هذا الكاتب.. 

رواية غادرتك فلا تذبلي هي رواية في ظاهرها خوف وجبن وانكسار .. استسلام رهيب للقدر المحتوم و في باطنها ألم ومعاناة و شقاء.. حياة صعبة لبطل الروايه "وحيد.

رواية غادرتك فلا تذبلي تتحدث عن شاب مصاب بالسرطان، شاب عانى آلاما كثيرة في حياته، كلها ساهمت في عزلته.

الرواية" غادرتك فلا تذبلي " في حد ذاتها لا بأس بها، ولحزن الروايه ستجعل عيناك تدمع بتأثرك باحداثها.

رواية للكاتب المغربي "هشام فريد" رواية قوية المشاعر لصدقها... ستتأثر بها.بعنوان " غادرتك فلا تذبلي" 

نبذة عن الرواية "غادرتك فلا تذبلي

رواية غادرتك فلا تذبلي عندما أفكر أحياناً في قضيّتي الحياتية التي لا تعرف أين تمضي، أجد نفسي كعالمٍ مبنيٍّ وموجّه بالعدم، لا اتجاه أصبو إليه، ولا هدف أحاول أن أبلغه، تائه فقط، ولا أملك ما أعالج به ما يجب أن يُرمَّمَ داخلي، كلّي فراغٌ محض، وكأنَّ وجودي على هذه الأرض خطيئة ما، أو عبء ما. كلّما رنوتُ إلى خرابي الجميل ودماري النّفسي والجسدي، أجد كلمتي الإعراض.. والصبر.. كلمتين ثقيلتين، وُضعتا بكميات كبيرة أخفّف بهما وطأة الكروب، وأطفئ بهما النيران التي تنخر وتَحُمُّ جدران ما تبقّى من حفناتٍ ضئيلةٍ من حياتي السّابقة، ومن ماضيَّ السّائغ بمرارته "رواية غادرتك فلا تذبلي" 


مقتطفات من الرواية "غادرتك فلا تذبلي" 

🔹" أدركت في ليلتي الصُاخبة هذه , بأني لم أعد أقبل العيش إلاُ بلغةٍ فقد و بمشاعر رثةٍ و أفكارٍ محايدة و باستشعار بارد أيضاُ , غدوت كبلدة فصولها خريف و شتاء , فلماذا هذا التحجر و الغلاظة في الكلاام , و لمذا تعاندني الدموع , هل أصبحت عالم ماسٍ دون أن أدري ؟ الآن قدر الحزاني أن يعتزوا بصفات مكفهرة كتلك ؟ , إذًا فقد  كنت مهياً منذ بداية ذلك الأحد الذي ولدت فيه إلى هذا الأحد الذي أعيش في ليلته هذه قبل حلول صباحه المقيت ..."

تحميل رواية غادرتك فلا تذبلي هشام فريد




انت الان في اول مقال
reaction:
في الإفادة استفادة
في الإفادة استفادة
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : مرحباً ترحيبه الصبح للشّمس ، يا مرحباً لحظة عناق الليل مع طلوع النور ، يا مرحباً في لحظة كلّ المعاني غدت همس والقلب غارق في بحر أنس وسرور ، يا مرحباً فالعين جافاها نومها تنتظر قدومكم ببهجة وسرور ، يا مرحباً عدد ما غرد على غصن حديقتنا من عصفور يا مرحباً عدد ما نزلت قطرات ماء من السماء بحبور ، يا مرحباً ضيفنا بعدد الدقائق والثواني التي انتظرتكم بها من قلب صبور. كل شيء يرحب بك ، كل شيء يتبسم ، ويتوهج فرحاً بقدومك ، هذا الفضاء مخصص لك لكي تستفيد منا و معنا ومما لدينا !!!!

تعليقات

Qries
script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">