القائمة الرئيسية

الصفحات

>

عالم الكتب والروايات

 حبيبي داعيشي 

الرواية :



  •  اللغة : العربية
  •  اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : الأدب العربي
  •  الفئة : روايات عربية
  •  ردمك :
  •  الحجم : 1.21 Mo
  •  عدد الصفحات : 141
  •  عدد التحميلات : 47447
  •  نوع الملف : PDF
  •  المؤلف : هاجر عبد الصمد

 

نبذة عن رواية حبيبي داعيشي  :



تحكي الرواية قصة ليلى وهي امرأة مصرية أجبرها ظلم المجتمع والظروف القاسية على الانضمام لتنظيم «داعش»، بعد أن طلقها زوجها محمود الذي كان يحبها جداً وبدون سبب يذكر، عانت ليلى من المجتمع الذي ينظم للمرأة المطلق على أنها عار، وبعد اصرار والدها على تزويجها من ابن عمها، وبعد مضايقات مديرها في العمل، لم تجد ليلى إلا الموافقة على طلب صديقتها سميرة التي أخبرتها بان الدولة الإسلامية هي البيئة المثالية لممارسة الحريات وأن بإمكانها أن تعمل مترجمة هناك، وهذا ما حصل فعلاً فقد سافرت ليلى مع صديقتها الجديد سميرة وتركت ورائها كل شيء، اقلعت الطائرة من مصر إلى تركيا، ومن ثم تم تهريبهم مع مجموعة فتيات اخريات إلى سوريا، وهناك قاموا بتوزيعهم على مناطق خاضعه «لتنظيم داعش»، واخذت ليلى إلى بيت أحد القادة في الرقة والذي يدعى أبو سياف، لم يكن هذا القائد وحدة في المنزل بل كانت معه زوجته وحارسه الشخصي عمر.

تمر على ليلى أيام متتالية وهي تعيش معهم بهدوء، لكن في يوم من الأيام تتفاجأ برسالة على بريدها الإلكتروني من صديقتها سميرة، تخبرها فيها بانه تم اغتصابها مرات عديدة من قبل رجال التنظيم وهذا ما اداء إلى حملها واصابتها هي وجنينها بالإيدز، اخبرت سميرة ليلى بكل ذلك لأنها كانت تشعر بعذاب الضمير لكونها هي أقنعتها بالانضمام إلى «داعش» والمجي إلى سوريا، ولكي تستطيع الهروب لأن الدور سيكون عليها، جُنت ليلى لسماع هذا الخير وكادت تموت من الخوف، وركضت تستنجد بـ عمر حارس أبو سياف، وكانت تبكي وتتوسل اليه أن ينقذها، طلب منها عمر أن تهدا وان تثق به ووعدها بأنه سينقذها من بين ايديهم... ومن هنا تبدا قصة حبهم وحربهم معا.  تدور الأحداث بمرارة، والنهايات دائمًا مأساوية وحزينة.




التحميل :















reaction:
في الإفادة استفادة
في الإفادة استفادة
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : مرحباً ترحيبه الصبح للشّمس ، يا مرحباً لحظة عناق الليل مع طلوع النور ، يا مرحباً في لحظة كلّ المعاني غدت همس والقلب غارق في بحر أنس وسرور ، يا مرحباً فالعين جافاها نومها تنتظر قدومكم ببهجة وسرور ، يا مرحباً عدد ما غرد على غصن حديقتنا من عصفور يا مرحباً عدد ما نزلت قطرات ماء من السماء بحبور ، يا مرحباً ضيفنا بعدد الدقائق والثواني التي انتظرتكم بها من قلب صبور. كل شيء يرحب بك ، كل شيء يتبسم ، ويتوهج فرحاً بقدومك ، هذا الفضاء مخصص لك لكي تستفيد منا و معنا ومما لدينا !!!!

تعليقات

script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">
script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">
script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">