القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

سرطان الثدي أعراضه وسبل الوقاية منه :

سرطان الثدي أعراضه وسبل الوقاية منه : 

أعراض الإصابة بسرطان الثدى تشمل: 

 

- ظهور كتلة لحمية فى الثدى.
- الشعور بآلام فى الإبطين أو الثدى ليست لها علاقة بفترة الدورة الشهرية.
- تغير لون أو ملمس بشرة الثديين.
- ظهور طفح جلدى على أو حول حلمة الثديين.
- حدوث انتفاخ أو تورم فى أحد الإبطين
- خروج إفرازت من إحدى حلمات الثدى، وقد تحتوى هذه الإفرازات أحيانًا على دم.
- حدوث تغيرات فى شكل حلمة الثدى، فتظهر الحلمة الغائرة أو المقلوبة.
- حدوث تغيرات فى شكل أو حجم الثديين.

لا توجد أسباب أو محفّز واحد للإصابة بسرطان الثدي. ومع ذلك هناك عوامل خطر معينة يمكن أن تزيد احتمال الإصابة بالمرض تمَّ تحديدها. تعرّفي إليها في الآتي:

1.التقدم فى العمر وهو من أكثر العوامل التى ترفع فرص الإصابة بسرطان الثدى، خاصة أن حوالى 80% من حالات الإصابة تحدث بين السيدات اللاتى يتخطى عمرهن 50 عامًا.
2.امتلاك تاريخ عائلى لسرطان الثدى أو امتلاك بعض الجينات المرتبطة بالمرض الخطير.
3.الإصابة ببعض الأورام الليفية الحميدة فى الثدى.
4.كلما كانت أنسجة الثدى أكثر كثافة، ويظهر ذلك خلال الفحوصات التشخيصية، كلما ارتفعت فرص الإصابة بسرطان الثدى.
5.التعرض لمستويات عالية من هرمون الإستروجين سواء بسبب تأخر انقطاع الطمث أو بسبب البلوغ المبكر.
6.فرط الوزن والسمنة من العوامل القوية التى ترفع فرص الإصابة بسرطان الثدى.
7.السيدات طوال القامة يعتبرن أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدى، ولكن لم يتوصل الباحثون إلى السبب الذى يقف وراء ذلك.
8.تناول الخمور بشكل منتظم.
9.الهرمونات التعويضية التى تحصل عليها السيدات عقب الوصول لمرحلة انقطاع الطمث.
10.التعرض لأشعة إكس والأشعة المقطعية يرفع فرص الإصابة بسرطان الثدى بشكل طفيف.

ومن أجل الوقاية و  تقليل المخاطر يجب الالتزام بما يلي : 

 

  • امتنعْ عن تَناوُل الكحوليات. كلما زاد تناول الكحول، ارتفع خطر الإصابة بسرطان الثدي. ووفقًا للأبحاث التي أجريت على تأثير الكحول على مخاطر سرطان الثدي، فيُنصح عمومًا بعدم تناول أكثر من مشروب واحد يوميًّا؛ لأن الكميات الصغيرة حتى تزيد من المخاطر.
  • امتنع عن التدخين. الدلائل تشير إلى علاقة بين التدخين وخطر سرطان الثدي خصوصًا لدى السيدات الذين بلغوا سن اليأس.
  • سيطر على وزنك. يرفع الوزن الزائد أو البدانة خطر الإصابة بسرطان الثدي. تبرز حقيقة هذه النصيحة إذا حدثت السُمنة في مرحلة متأخرة من العمر، خاصة بعد انقطاع الطمث.
  • ممارسة الأنشطة البدنية. النشاط البدني قد يساعد في المحافظة على وزن صحي وهو ما يساعد في منع الإصابة بسرطان الثدي. فيجب أن يقوم معظم البالغين الأصحاء بممارسة 150 دقيقة أسبوعيًّا على الأقل من التمرينات الهوائية المعتدلة أو 75 دقيقة أسبوعيًّا من التمرينات الهوائية الشديدة، بالإضافة إلى ممارسة تمارين القوة مرتين في الأسبوع على الأقل.
  • عليكِ بالرضاعة الطبيعية. قد يكون للرضاعة الطبيعية دور في الوقاية من سرطان الثدي. وكلما زادت مدة الرضاعة الطبيعية، زاد التأثير الوقائي من المرض.
  • حدِّي من جرعة العلاج بالهرمونات ومدته. يزيد الجمع بين العلاجات بالهرمونات لأكثر من ثلاث إلى خمس سنوات من خطر الإصابة بسرطان الثدي. وفي حالة تناول العلاج بالهرمونات لأعراض انقطاع الطمث، ينبغي سؤال الطبيب عن خيارات أخرى. تستطيع المرأة علاج الأعراض باستخدام علاجات وأدوية غير هرمونية. وإذا تقرر أن فوائد العلاج بالهرمونات على المدى القصير تفوق مخاطره، فينبغي استخدام أقل جرعة تفيد في العلاج والاستمرار في جعل الطبيب يتابع الحالة طيلة مدة العلاج بالهرمونات.
  • تجنَّبي التعرض للإشعاع والتلوث البيئي. تَستخدم أساليب التصوير الطبي، مثل التصوير المقطعي المحوسب، جرعات عالية من الإشعاع. وبينما يلزم إجراء مزيد من الدراسات، تقول بعض الأبحاث إن هناك ارتباطًا بين الإصابة بسرطان الثدي والتعرض التراكمي للإشعاع على مدار حياتك. ولذا ينبغي تقليل التعرض بعدم إجراء هذه الاختبارات إلا في حالات الضرورة القصوى

reaction:
في الإفادة استفادة
في الإفادة استفادة
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : مرحباً ترحيبه الصبح للشّمس ، يا مرحباً لحظة عناق الليل مع طلوع النور ، يا مرحباً في لحظة كلّ المعاني غدت همس والقلب غارق في بحر أنس وسرور ، يا مرحباً فالعين جافاها نومها تنتظر قدومكم ببهجة وسرور ، يا مرحباً عدد ما غرد على غصن حديقتنا من عصفور يا مرحباً عدد ما نزلت قطرات ماء من السماء بحبور ، يا مرحباً ضيفنا بعدد الدقائق والثواني التي انتظرتكم بها من قلب صبور. كل شيء يرحب بك ، كل شيء يتبسم ، ويتوهج فرحاً بقدومك ، هذا الفضاء مخصص لك لكي تستفيد منا و معنا ومما لدينا !!!!

تعليقات